الإعــلام الأمازيغــي بمنطقــة الريــف: الواقع والآفاق

الغلاف الخارجي:

لايمكن للثقافة الأمازيغية أن تنتعش وتزدهر، بأي حال من الأحوال، إلا بالإعلام المسموع والمكتوب والمرئي. ومن هنا، فالراديو والتلفزيون والسينما والإنترنيت والصحافة والكتاب من الآليات المهمة في عملية التواصل والتبليغ، بهدف نقل الرسائل الملفوظة وغير الملفوظة ، وإيصال الشفرات الذاتية أو الموضوعية إلى الآخرين من أجل تلقيها وتفكيكها وتأويلها من جهة، وتمثلها إيجابا أو سلبا من جهة أخرى.
بيد أن الإعلام السمعي والمرئي لا يمكن أن يحقق أهدافه المرجوة، سواء أكانت عامة أم خاصة، إلا بوجود الإمكانيات المادية، وتحقيق الديمقراطية ميدانيا، ووجود قضاء نزيه وعادل، وتوفير الطاقات الإعلامية المثقفة والمتجددة من أجل السمو بالإعلام المغربي تقنية وتفاعلا وترابطا، والرفع من مكانته وطنيا وعربيا ودوليا.



تحميل و مشاهدة الكتاب.



نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :