القصيــدة الشـــذرية العربية المعاصرة ( القصيدة المغربية أنموذجا)

الغلاف الخارجي:

تستند الكتابة الشذرية (l'écriture fragmentaire) ، أو كتابة الصمت، أو الكتابة المقطعية، أو أسلوب النبذة (Aphorisme) كما عند نيتشه، إلى الاقتضاب، والتكثيف، والتبئير، والتركيز، والإرصاد، والنفور من التحليل العقلاني المنطقي، وتفادي الكتابة النسقية. ومن ثم، تعد هذه الطريقة في الكتابة خاصية غريبة عن ساحتنا الثقافية والإبداعية كما تعودنا على ذلك لسنوات مضت، على الرغم من وجودها في تراثنا العربي، بشكل من الأشكال، ولاسيما في المنتج الصوفي والعرفاني، وأيضا في كثير من المصنفات التراثية القائمة على التقطيع والتشذير والاختزال، وخاصة الكتب الفلسفية والأدبية والدينية منها.




تحميل و مشاهدة الكتاب.



نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :