حجاج السياق أو الحجاج التداولي

يرتبط الحجاج التداولي (La pragmatique) بالمقاربة الذرائعية، أو اللسانيات التداولية أو الوظيفية أو البراجماتية ، على أساس أن هذا الحجاج مقترن بالسياق من جهة، و الوظيفة من جهة أخرى. بمعنى أن اللغة تداول سياقي وحجاجي وحواري في علاقة وثيقة بالمقام التواصلي السياقي.أي: لكل مقام مقال. وتعني التداوليات الحجاجية دراسة اللغة الإنسانية من وجهة لسانية تداولية، بالتوقف عند الخطاب الحجاجي ، ورصد الروابط والعوامل الحجاجية، واستجلاء القواعد الحجاجية، والتركيز على المواضع Les topoï)) الحجاجية، واستكشاف أفعال الكلام، وتحديد السياقات الإنجازية، والبحث عن مختلف الوظائف التداولية التي يؤديها الكلام ...






نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 47
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :