محـــاضــــرات فــــي عــلـــوم التـربـيــة

يتناول هذا الكتاب مجموعة من الدروس والمحاضرات التي تندرج ضمن مادة علوم التربية.ومن ثم، يتوجه الكتاب إلى المكونين والأساتذة والطلبة المهتمين بقضايا التربية والتعليم بصفة خاصة. ومن ثم، يجمع هذا الكتاب المبسط والميسر بين ماهو تربوي، ونفسي، وإداري، واجتماعي، وديدكتيكي. ويعني هذا أن الكتاب تعريف مجمل بعلوم التربية، بالتوقف عند مفاهيمها، ومواضيعها المتشعبة، وقضاياها المختلفة والمتعددة، ومرجعياتها النظرية والتطبيقية.
ومن هنا، ينصب هذا الكتاب على مواضيع تربوية عدة ، مثل: المنهاج التربوي المغربي، و نظريات التعلم، والمقاربات والنظريات البيداغوجية، وسيرورة النمو والاكتساب، وسوسيولوجيا التربية، و ديناميكية الجماعات، والتنشيط التربوي، والتواصل التربوي...
وعليه، ينقسم الكتاب إلى مقدمة، ومجموعة من الفصول أو المواد التربوية التكوينية، وخاتمة، وثبت للمصادر والمراجع، وفهرس عام وشامل.
ومن ثم، فالكتاب مهم ومفيد للعموم، بما فيهم الطلبة، والطلبة الأساتذة، والسادة المكونون، ورجال الإدارة، والمشرفون على قطاع التربية والتعليم؛ لأنه يطرح أحدث النظريات والتصورات التربوية الجديدة التي تسعف هؤلاء في إنجاز بحوثهم التربوية والإدارية ، وإصدار قراراتهم البناءة في مجال التعليم، وتأهيلهم لاجتياز الامتحانات والمباريات التي تسمح لهم بولوج مراكز التكوين للتدريب العملي نظرية وتطبيقا.
وقد توسلنا، في كتابنا التربوي هذا، بلغة عربية سهلة ومبسطة وواضحة، بالابتعاد قدر الإمكان عن الحشو والإطناب وركاكة اللغة من أجل أن يستفيد منه الجميع.لذلك، بوبناه إلى مجموعة من الفصول المترابطة لتسهيل عملية التنقيب والبحث والاستكشاف على الدارسين والمدرسين والباحثين والطلبة على حد سواء، ولاسيما الذين يسعون جادين إلى تجميع المعلومات والبيانات والمعطيات التي تتعلق بالتربية والتعليم.
وفي الأخير، أسأل الله عز وجل أن يلقى هذا الكتاب المتواضع استحسانا لدى المتلقي. وأشكر الله وأحمده على علمه ونعمه وفضائله الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى. والله ولي التوفيق.








نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :