الاستشراق بين المطرقة والسندان

الاستشراق حركة فكرية وعلمية وفنية من جهة، ونزعة دينية وتبشيرية واستعمارية وتنصيرية من جهة أخرى، هدفها دراسة الشرق العربي والإسلامي دراسة علمية وأكاديمية ، سواء أكانت تلك الدراسة موضوعية أم ذاتية. ومن ثم ، فالغرض الرئيس للاستشراق هو فهم الإسلام في كل جوانبه المادية والروحية والعقدية ، ودراسة حضارة المسلمين في مختلف مراحلها التاريخية لمعرفة عوامل نهوضها وانتشارها ونكوصها.
وإذا كان الاستشراق ينظر ، في عمومه، إلى الإسلام والمسلمين نظرة عدائية أساسها الحقد، والاستعلاء، والإقصاء، والتغريب، والهيمنة، فلقد قدم أيضا خدمات جلى وعظيمة للتراث العربي الإسلامي في جميع مجالاته وميادينه العلمية والمعرفية . ومن ثم، فالاستشراق سلاح ذو حدين: حد إيجابي وحد سلبي .
إذاً، ما الاستشراق؟ وما سياقه التاريخي؟ وما دوافعه المباشرة وغير المباشرة؟ وما نظرته إلى الإسلام والمسلمين ؟ وما المناهج التي اتبعها في دراسة التراث العربي الإسلامي؟ وما إيجابياته وسلبياته؟ وما مجمل الخدمات التي قدمها إلى اللغة العربية وعلم التحقيق من جهة، وتاريخ الأدب العربي من جهة أخرى؟
هذه أهم المحاور التي سوف نتوقف عندها في كتابنا هذا.
ونرجو من الله عز وجل أن ينال هذا الكتاب إعجاب القراء الأفاضل، وينال كذلك رضا النقاد والمثقفين المتخصصين. وأعتذر عن كل الأخطاء التي أكون قد ارتكبتها في هذا الكتاب؛ لأن الإنسان ضعيف بطبعه، يعرف بالسهو، والعجز، والنسيان، والتقصير.






نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 5
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :