مقـــاربـــات نــقــد القصة القصيرة جــــدا

عرفت القصة القصيرة جدا، في وطننا العربي، مجموعة من الكتابات النقدية التي تناولت قضايا مختلفة تتعلق بهذا الجنس الأدبي الجديد الذي ظهر في أمريكا اللاتينية منذ منتصف القرن العشرين، وعرفه عالمنا العربي في سنوات السبعين من القرن نفسه.
ومن بين القضايا النقدية التي اهتم بها نقد القصة القصيرة جدا ما يتعلق بالتجنيس، والتأريخ، والتوثيق والأرشفة، وما يرتبط بالجوانب الدلالية والتداولية، وما يخص الجوانب الفنية والجمالية والأسلوبية. دون أن ننسى جرد العوائق والهموم التي كانت تحول دون كتابة قصة قصيرة جدا بالمفهوم الحقيقي لهذا الفن.
كما تمثل هذا الجنس الأدبي الجديد مناهج نقدية متنوعة، مثل: المنهج الفني، والمنهج التاريخي، والمنهج الببليوغرافي، والمنهج الأنطولوجي، والمنهج الانطباعي، والمنهج التكاملي، والمنهج البنيوي السردي، ومنهج التلقي، والمقاربة الميكروسردية...
وما يهمنا في هذا الكتاب هو استعراض مختلف المناهج والمقاربات النقدية التي طبقها النقاد العرب في قراءة القصة القصيرة جدا وتحليلها وتوصيفها وتقويمها، إن دلالة، وإن بنية، وإن وظيفة.
وبعد ذلك، نبرز أهم مكونات المقاربة الميكروسردية التي ندافع عنها، بتبيان مراحلها، وتحديد مكوناتها وسماتها المنهجية.دون أن ننسى المصطلحات النقدية التي يتكىء عليها نقد القصة القصيرة جدا.
إذاً، ما أهم المناهج النقدية التي تمثلها نقاد القصة القصيرة جدا في الوطن العربي؟ وما أهم القضايا النقدية التي طرحتها كتاباتهم النقدية؟ وما أهم المصطلحات النقدية التي استخدمتها هذه الدراسات النقدية؟ وما مميزات هذه المقاربات النقدية قوة وضعفا؟ وما المنهجية البديلة لمقاربة القصة القصيرة جدا إن دلالة، وإن بنية، وإن وظيفة؟







نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 36
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :