المدارس المسرحية الغربية

تهدف هذه الدراسة الأدبية والنقدية إلى استجلاء الجوانب الفكرية والذهنية والفنية والجمالية والإيديولوجية لمختلف المدارس والحركات والتيارات والاتجاهات المسرحية والدرامية في العالم الغربي بصفة خاصة. والغرض من ذلك هو التأريخ للفن المسرحي من خلال مدارسه الدرامية بغية التعرف إلى مختلف التوجهات الفكرية والإيديولوجية التي كانت ترتكز عليها هذه المدارس، ورصد مختلف الخصائص والسمات الفنية والجمالية التي كان يمتاز بها فعل التمسرح في هذه التجارب المسرحية إن نظرية، وإن ممارسة، وإن إخراجا، وإن رؤية. ومن هنا، ينطلق بحثنا من فرضية رئيسة ألا وهي:
لقد عرف المسرح الغربي مجموعة من المدارس والتيارات والحركات والاتجاهات كان لها دور مهم في تطوير فن المسرح إن رؤية، وإن تمسرحا، وإن تصورا، وإن تجربة . بمعنى أن المسرح الغربي قد عرف طفرات جمالية بارزة، وقفزات فنية لافتة للنظر؛ بفضل ما راكمه من ممارسات ركحية متميزة من جهة، وما قدمه من تصورات نظرية رائدة ومهمة من جهة أخرى.
أما من حيث المدارس المسرحية الفنية والجمالية ، فيمكن الحديث عن مدارس مسرحية عديدة كالمدرسة المسرحية الكلاسيكية، والمدرسة المسرحية الشعبية المرتجلة، والمدرسة الكروتيسكية، والمدرسة المسرحية الرومانسية، والمدرسة المسرحية الواقعية، والمدرسة المسرحية الطبيعية، والمدرسة المسرحية الدادائية، والمدرسة المسرحية المستقبلية، والمدرسة المسرحية الرمزية، والمدرسة المسرحية السريالية، والمدرسة المسرحية الوجودية، والمدرسة المسرحية التسجيلية، والمدرسة المسرحية العبثية، والمدرسة الكوميدية السوداء، ومدارس الفن المسرحي المعاصر...






نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 7
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :