المدارس التشكيلية بين النشأة والتطور

ثمة مجموعة من المدارس التشكيلية الغربية التي كانت تفهم الفن والجمال وفق منظورها البصري، والفلسفي، والإيديولوجي، واللاهوتي.لذلك، اختلف مفهوم الفن والجمال والإبداع من الكلاسيكية إلى الانطباعية، والكروتيسكية، والرمزية، والوحشية، والسريالية، والدادائية، والتكعيبية، والتجريدية، والمستقبلية، والفن المعاصر بمختلف اتجاهاته البصرية، والرقمية، والتشكيلية...
ومن جهة أخرى، فلقد توقفنا عند مختلف التصورات النظرية والتجارب التطبيقية لكل مدرسة تشكيلية على حدة، باستكشاف سياقاتها الفلسفية والتاريخية والمرجعية، واستعراض لوحاتها التشكيلية المسندية وغير المسندية، وتحليل مجموعة من الرسوم الإبداعية، واللوحات التشكيلية، والعطاءات الفنية وفق منظور المدرسة التي تنتمي إليها اللوحة، بتتبع المدارس البصرية وفق تسلسلها التاريخي لمعرفة تاريخ الفن التشكيلي بالغرب نظرية وممارسة، وتجربة.
وعلى العموم، فلقد قدم التشكيل الغربي ، منذ المدرسة الكلاسيكية إلى يومنا هذا، لوحات فنية وجمالية بصرية متميزة وممتلئة بدلالات سيميائية بصرية وأيقونية متنوعة ومختلفة، تتباين حمولاتها الدلالية والفنية والجمالية والذهنية من مدرسة تشكيلية إلى أخرى، أو من سياق بصري إلى آخر، إن بنية، وإن دلالة، وإن وظيفة.







نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 36
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :