السيميولوجيا بين النظرية والتطبيق

هذا الكتاب الذي بين أيديكم عبارة عن مقالات ودراسات سيميائية نظرية وتطبيقية، الغرض منها التعريف بالسيميائيات، وتبيان مقوماتها وأركانها الأساسية، وتحديد شروطها، وتوضيح مرتكزاتها المنهجية، والتعريف بأعلامها الغربيين والعرب، بذكر إسهاماتهم التصورية والإجرائية. ولم نكتف في كتابنا هذا بما هو نظري وتاريخي وتعريفي، بل انتقلنا إلى مرحلة الإنجاز والتطبيق على مجموعة من الأجناس الأدبية والظواهر الاجتماعية والفنية والأنشطة الإنسانية، إن تفكيكا وإن تركيبا، وإن تحليلا وإن تأويلا.
ويتخذ الكتاب طابعا تعليميا وبيداغوجيا تارة، وطابعا علميا فيه اجتهادات وآراء ومحاولات شخصية تارة أخرى. ومن ثم، يمكن أن يكون الكتاب مرجعا علميا مفيدا للباحثين في مجال السيميائيات النظرية والتطبيقية في الجامعات العربية بصفة عامة، والجامعات المغربية بصفة خاصة.
وقد استفدنا كثيرا من آراء كريماص، وجوزيف كورتيس، وجاك فونتاني، وجماعة أنتروفيرن ، ومدرسة باريس السيميائية، والشكلانية الروسية . فضلا عن آراء فرديناند دوسوسير ، و شارل ساندرس بيرس، ورومان جاكبسون، ورولان بارت، وفيليب هامون، وأمبرطو إيكو... كما انفتحنا على السيميائيات العربية كما عند محمد مفتاح، وصلاح فضل، وعلي عواد، وصلاح القصب، وسعيد بنكراد، ومحمد الداهي، وعبد اللطيف محفوظ، وعبد المجيد نوسي، وعبد الرحيم جيران، وعبد المجيد العابد ، وعبد الحميد بوراريو...
ونرجو من الله عز وجل أن يلقى هذا الكتاب المتواضع رضا القراء واستحسانهم، و يعود عليهم بالنفع والفائدة والخير العميم، داعيا لنفسي بالمغفرة والتوبة من أي تقصير، أو ادعاء، أو نسيان، أو خطأ، أو سهو.







نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 78
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :