محاضرات في مناهج البحث التربوي

يتناول هذا الكتاب آليات كتابة البحث التربوي، أو كيفية الاشتغال على البحث التدخلي، أو البحث الميداني، في ضوء مجموعة من المناهج والمقاربات العلمية التي توصل الباحث إلى كيفية بناء فرضياته، واستخدام الاستدلال المنهجي، وتبيان الكيفية التي تُحصّل بها النتائج العلمية التقريبية.
ومن هنا، يُعرف هذا الكتاب الباحث المبتدىء أو المتخصص بمختلف الطرائق المنهجية التي يبنى بها البحث العلمي في مجال التربية وعلم النفس، بالتركيز على عملية التوثيق البيبليوغرافي من جهة، واستكشاف مختلف الأخطاء النحوية والإملائية والصرفية التي يرتكبها الطالب أو الباحث في دراساته وأبحاثه. علاوة على الانفتاح على مجموعة من المناهج والمقاربات التي سيتمثلها في بحثه كالمنهج الوصفي، والمنهج التجريبي، والمنهج التاريخي، والمنهج المقارن، والمنهج البيبليوغرافي، والمنهج النفسي، والمنهج الاجتماعي، والمقاربة المتعددة التخصصات، والمنهج السيميوطيقي، إلخ...
ومن ناحية أخرى، يتوقف الكتاب عند مجموعة من التقنيات المهمة في بناء البحث التربوي والنفسي كالملاحظة، والمقابلة، وتحليل المضمون، والاستمارة، والمعايشة، ودراسة الحالة، والروائز، ودراسة الصورة التربوية...
وعليه، يهتم كتابنا هذا ، بصفة عامة، برصد مجموعة من المناهج التي توظف في مجالي التربية وعلم النفس بغية دراسة الظواهر الديدكتيكية والبيداغوجية والسيكولوجية فهما وتفسيرا. لذلك، يعرف المتلقي المبتدىء أوالمتمرس بتقنيات البحث العلمي، برصد مواصفاته الكمية والكيفية من جهة، وإطلاعه على مختلف المناهج التي تستعمل في البحثين النفسي والتربوي من جهة أخرى
.





نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 1
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :