محاضرات في الإحصاء التربوي

يتناول هذا الكتاب الإحصاء في المجال التربوي؛ لأنه أداة إجرائية وآلية تطبيقية مهمة لتفسير مجموعة من الظواهر التربوية والديدكتيكية والنفسية والاجتماعية، وفق أسس علمية موضوعية صادقة وثابتة.
ولايمكن للبحث التربوي أو النفسي أو الاجتماعي أن يكون بحثا علميا له مصداقية تجريبية أو وصفية إلا إذا تمثل الإحصاء منهجا أو طريقة في بناء الأسئلة والإشكالات والفرضيات. بمعنى أن المنهج الإحصائي ضروري في البحث التربوي؛ لأنه يسعف الباحث في إجراء دراسة بحثية علمية موضوعية بامتياز، تبتعد كل الابتعاد عن الانطباعية والذاتية والأحكام العفوية المسبقة.
وعليه، ينقسم الإحصاء إلى قسمين: إحصاء وصفي يقوم على تحليل البيانات وتبويبها وتنظيمها من أجل استخلاص النتائج، كأن يركز الباحث - مثلا- على مقاييس النزعة المركزية، أو مقاييس نزعة التشتت، أو مقاييس الوضع النسبي، أو معامل الارتباط والتباين.
أما القسم الثاني من الإحصاء التربوي، فهو إحصاء استدلالي أو استنتاجي، يبحث في آليات الحكم على الفرضيات تثبيتا وتفنيدا من خلال الاستعانة بالدلالات والجداول الاحصائية لمعرفة صحة الفرضية من خطئها، وتبيان العوامل التي تتحكم في ذلك.
ويتخذ الكتاب طابعا تعليميا وبيداغوجيا تارة، وطابعا علميا تطبيقيا تارة أخرى، يمكن الاستعانة به في إنجاز البحوث التربوية والنفسية والاجتماعية . ومن جهة أخرى، يعد مرجعا علميا مفيدا للباحثين في مجال الدراسات التربوية والديدكتيكية والسيكولوجية والاجتماعية والإعلامية.







نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 25
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :