المستجد في علم الإدارة

يتناول هذا الكتاب علم الإدارة بالتعريف، والتحليل، والتوصيف.بمعنى أنه يركز على مفهوم الإدارة بصفة عامة، ويتوقف عند علم الإدارة بالتأريخ ، والتوثيق، والتحقيب. ويتناول الكتاب الإدارة باعتبارها علما وفنا في الوقت نفسه. بمعنى أن الإدارة هي مجموعة من القوانين والمبادىء والضوابط التي تتحكم في شؤون الإدارة. وفي الآن نفسه، هي فنيات ومهارات شخصية وذاتية. وتستفيد هذه الإدارة من علم التدبير الذي يعنى بالتخطيط، والتوجيه، والتنسيق، والإشراف، وتوزيع المهام، وتنفيذ الخطط، والمواكبة، والمراقبة، والتقويم، والمعالجة.
وقد توقف الكتاب أيضا عند أهمية الإدارة ومستوياتها الهرمية، والقيادة الإدارية المثلى. كما اهتم الكتاب بالموارد البشرية، والتقويم المؤسساتي، والتفاعل الإداري.ناهيك عن بنية الإدارة وأنشطتها ووسائل عملها، وآليات مراقبتها.
ويندرج الكتاب ضمن علم الإدارة العامة، بالتركيز على الإدارة المرفقية بالدرس، والتحليل، والتوصيف، والتصنيف، والفهم، والتفسير، والتقويم.والهدف من ذلك كله هو رصد واقع الإدارة كما هو في الميدان، واقتراح إدارة تربوية بديلة أساسها الجودة والتميز. ويتمثل هذا البديل المقترح في الإدارة المبدعة القائمة على الخلق، والإنتاج، والإبداع، والابتكار، والاستكشاف، والإنتاج
.







نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 12
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :