علم الاجتماع: المفاهيم والمصطلحات

يتناول هذا الكتاب مجموعة من المفاهيم والمصطلحات التي يستند إليها علم الاجتماع، مع العلم أن المفاهيم هي أكثر تجريدا من المصطلحات والتعاريف؛ لأن المفهوم عبارة عن تصور عام، يشمل، بدوره، مصطلحات وأدوات وآليات إجرائية يستعين بها الباحث في تحليل الظواهر والنصوص والخطابات. ويعني هذا أن علم الاجتماع - باعتباره علما من العلوم الإنسانية- يتكون من مجموعة من المفاهيم المركزية التي تتفرع عنها مصطلحات وتعاريف.وبالتالي، إذا كانت المفاهيم خطابات نسقية مجردة متعالية بشكل عام، فإن المصطلحات عبارة عن أدوات إجرائية خاصة، يشتغل بها الباحث تحليلا وأجراة، محاولا الجمع بين ماهو نظري وماهو تطبيقي. ومن ثم، يتأسس العلم على مجموعة من المفاهيم الجردة العامة والمتعالية. كما ينبني على مجموعة من المصطلحات التي تعد آليات إجرائية تطبقية، يستثمرها الباحث في عملية التوصيف والتحليل. ولابد أن تخضع المصطلحات والمفاهيم لعملية التعريف التي تقوم على التحديد المنطقي، والتوصيف، والتصنيف، والتحيليل، والتمييز بين المؤتلف والمختلف. وقد يتحول المفهوم إلى مصطلح. وبالتالي، يكون العلم مفهوما، والمفهوم مصطلحا، فيتداخل مفهوم المفهوم مع مفهوم المصطلح.
لذلك، ينصب كتابنا هذا على مجموعة من المفاهيم والمصطلحات التي يعتمد عليها علم الاجتماع، وسيكون الكتاب عبارة عن قاموس أو معجم للمصطلحات والمفاهيم والتعاريف التي يشتغل بها علم الاجتماع، وسيكون هذا المعجم في شكل أجزاء متسلسلة ومتتالية. وقد اعتمدنا في ترتيب المادة المعرفية على الترتيب الألفبائي. وبذلك، فقد تجاوزنا التعاريف المختصرة إلى التعاريف الأكثر اتساعا وشمولية في شكل أبحاث ومقالات






نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 10
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :