جميل حمداوي التـصـوف الإسـلامي مـن خـلال قــضـايـاه وظـــواهـــره

يتناول كتابنا هذا قضايا التصوف الإسلامي، بالتوقف عند دلالات كلمة التصوف لغة واصطلاحا، وتحديد مواضيعه التي حصرناها في المجاهدات، والكرامات، والشطحات الصوفية، والتجليات الغيبية. وقد بينا، من جهة أخرى، أن للتصوف الإسلامي مصادر داخلية تتمثل في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، وظروف المجتمع العربي الإسلامي. دون أن ننسى المصادر الخارجية للتصوف الفلسفي، مثل: النرفانا، واليوغا، والهرمسية، والبوذية، والفلسفات الفارسية والهندية والصينية، والهرمسية، والأفلاطونية المحدثة، والعقائد النصرانية واليهودية.
ومن ثم، فقد مر التصوف الإسلامي بأربع مراحل كبرى هي: مرحلة الزهد، ومرحلة التصوف السني، ومرحلة التصوف الفلسفي، ومرحلة التصوف الطرقي. وقد انتشر التصوف -اليوم- انتشارا كبيرا في العالم الإسلامي، وبالضبط في شمال أفريقيا ، ومن أهم هذه الطرق: الشاذلية، والجيلانية، والقادرية، والعلوية، والتيجانية، والكتانية، والرافعية، وغيرها....
تحميل الكتاب





نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :